إدارة المخاطر

إدارة المخاطر

يؤمن بنك SAIB بأهمية المخاطر كعنصر رئيسي يجب مراعاته عند قيامة بوضع أهدافه الاستراتيجية.

وتحقيقها ، لذلك يتمتع البنك بإدارة مخاطر متكاملة تتسم بوجود عناصر بشرية متميزة تتمتع بدرجة عالية من الخبرة وتعمل على ضمان تطبيق رؤيو و أهداف مصرفنا. فضلاً عن أن البنك يقوم بتطوير  وإضافة قطاعات أعمال جديدة لكي تتماشى مع متطلبات إدارة المخاطر بشكل صحيح و سليم وبما يتفق مع أهداف البنك لتخفيض كافة مخاطر التركز العملاء والقطاعات وزيادة الفاعلية عند تطبيق سياسة “إعرف عميلك العملائنا” ، وبما يحقق للبنك تحسين درجة تعرضه للمخاطر الائتمانية وذلك الى أقل حد ممكن وتحقيق أعلى مستويات المؤامة من خلال ملاءمة كافة اليانات المتعامل بها مع نوعيه عملاء البنك

يتمثل التحدي الرئيسي لإدارة المخاطر في كيفية  تعزيز امكانياتها  باستخدام حلول تكنولوجيا المعلومات المعتمدة والفعالة وهو الامر الذي يساهم في إدارة مخاطر البنك بشكل أفضل، وتساعد في تحقيق انسيابية الأعمال والسماح  للمساهمين والجهات الرقابية بالاطلاع على كافة المخاطر بصورة واضحة.

وتعتبر إدارة مخاطر التشغيل جزء من عملية صنع قرارات الإدارة من خلال مشاركتها في مراجعة المنتجات والخدمات الجديدة التي يتم تقديمها لعملاء البنك وتحليل كافة الأحداث غير الاعتيادية وتحديد أسبابها الجذرية ووضع إجرءات التخفيف اللازمة، حيث يعتبر التقييم الذاتي للتحكم في المخاطر تحدي لكافة البنوك. كما يلتزم بنك SAIB بزيادة الوعي المصرفي للعاملين للتعرف على المخاطر بشكل أفضل من خلال عملهم اليومي وتطبيق الممارسات المطلوبة لتحقيق التواصل الفعال بين كافه الأطراف المعنية بهدف توفير استجابات فورية لتجنب المخاطر ، هذا ويشارك فريق إدارة المخاطر التشغيل في برامج التحويل التقني الجديدة لضمان ملاءمة كافه إجراءات البنك على كافه المستويات.

 كذلك يشترك ويشترك فريق مخاطر السوق في وضع الإجراءات والأدوات الإضافية للمخاطر الرئيسية في إطار خطط العمل المستقبلية بهدف تعزيز مراقبة حالات التعرض للمخاطر الرئيسية من خلال وضع خطط ملائمة لتنفيذ المعايير الدولية لمراقبة مخاطر أسعار العائد ومخاطر السيولة، ومخاطر أسعار الصرف ومخاطر التركز واجراء تقييم مستمر لموقف معيار كفاية رأس المال في ظل اختبارات الضغط المتعددة.