سوق رأس المال المدين

سوق رأس المال المدين

لعب قطاع سوق رأس المال و الاستثمار المباشر دورًا فعالاً في تحسن مجمل أداء بنك SAIB.

  • نما دور القطاع بشكل ملحوظ خلال البضعة أعوام الماضية، مدعومًا برؤية الإدارة العليا بضرورة تنوع الأدوات المالية لتحقيق مجمل أهداف البنك.
  • شملت مجالات التمويل بسوق رأس المال ترتيب وإدارة القروض المشتركة، والاكتتاب في أوراق سوق النقد المربحة، والمساهمه بحصص مباشرة في الشركات الجديدة ذات النشاط المرتبط بأنشطة البنك .
  •   دعم هذا التنويع علاقات البنك القوية مع مؤسسات التمويل والمصارف المحلية بالإضافة إلى المؤسسات البارزة ورؤساء القطاعات الاستراتيجية.
  • فيما يتعلق بالقروض المشتركة، لعب القطاع الدور الشريك الإستراتيجي للهيئة المصرية العامة للبترول من خلال ترتيب 3  قروض مشتركين، قيمة كل منهما 2 مليار جنيه، و بمشاركة 16 بنك محلي و إقليمي.
  • و تحقيقًا للدور الحاسم في تحفيز الاقتصاد الوطني و تماشيا مع خطط النمو القومية، عمل القطاع كمرتب و ضامن للقروض المشتركة التي تم منحها لقطاع الكهرباء و قطاع البترول و الغاز بمشاركة تمويلية بلغ اجمالي قيمتها 5 مليار جنيه.
  • على صعيد أخر، و في ضوء مساهمة مصرفنا بنسبة مؤثرة في واحدة من أفضل شركات التأجير التمويلي في مصر، و هي شركة ” إنكوليس”، تم تطبيق الية ماليه مستحدثة بالقطاع المصرفي تجمع ما بين الية التأجير التمويلي و التمويل المصرفي المباشر و ذلك من خلال بروتوكول تعاون مهد الغرض لكثير من الشركات لتحقيق خطتهم التوسيعية و تحسين أدائهم المالي من خلال تدبير التمويل اللازمة.
  • عمل القطاع على رصد سوق أدوات الدين عن كثب، حيث تمكن من اغتنام العديد من فرص الاستثمار في السندات المورقة. جدير بالملاحظة أنه كان المكتتب الأول والرئيسي لحوالي 16 اصدار منذ بداية إدخال هذا النوع من السندات في سوق التمويل عام.

الإستراتيجية المستدامة

  • قيام القطاع بدور شراكة مؤثر في تحقيق الأهداف القومية من خلال تمويل القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية و تدعيم الشركات من خلال تبني رؤى سليمة واستراتيجات نمو مدروسة.
  • زيادة ربحية البنك من خلال استهداف فرص استثمار متنوعة ذات ربحية مرتفعة.
  • إدخال آليات تمويل غير تقليدية تتناسب مع مختلف الاحتياجات المالية للمقترضين.